تسجيل الدخول

“الارندي” يغير واجهته

2020-05-28T15:12:03+01:00
2020-05-28T15:12:55+01:00
الجزائر
التحرير28 مايو 2020301 views مشاهدةآخر تحديث : منذ سنة واحدة
“الارندي” يغير واجهته

الجزائر أحداث

تم اليوم الخميس، تزكية السيد الطيب زيتوني، أمينا عاما لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، وذلك خلال أشغال المؤتمر السادس للحزب. وبهذا التغيير يريد حزب أحمد أويحيى تغيير الواجهة محاولة منه التموقع من جديد ضمن الخارطة السياسية القادمة في عهد الرئيس عبد المجيد تبون. ولكن طريق عودة هذا الحزب لن تكون سهلة نظرا للصورة السيئة التي يحملها منذ ان وضع على راسه احمد أويحيى الذي خدم بوتفليقة وعصابته لأزيد من عشرتين. وليس من السهل على أي قيادي لهذا الحزب أن ينسي الجزائريين كيف كان الحزب مطية لجميع الإنتهازيين والمتألقين للوصول إلى مناصب المسؤولية بغرض الإنتفاع المادي لا غير.

وقد بين الأمين العام الجديد اللون منذ الوهلة الأولى عندما صرح عقب تزكيته ” أنه يحمل نظرة سياسية جديدة تنتهج سياسة التوافق المسؤول لفائدة المصلحة العليا للبلاد” ويفهم من هذا التصريح أن الأرندي يعرض خدماته على رئيس الجمهورية من أجل توافق مسؤول وهو نفس الطرح السياسي الذي انتهجه سابقه عندما انخرط في سياسية ما اصطلح عليها بأحزاب التحالف وهي السياسة التي فرضت عبد العزيز بوتفليقة على الشعب الجزائري لأكثر من عقدين وما انجر عن ذلك من تحطيم لأسس الدولة بعدما نخرها الفساد على كل الاصعدة.

هكذا يريد الارندي البقاء حزبا في حاضنة السلطة لأنه لا يمكن أن يعيش كباقي أحزاب المعارضة خارج المظلة السلطوية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق